ثقافةهام

طريق الحــــرير {رحلتي الى الصين} تكتبها / الاديبة الفلسطينية * مريم حوامدة *

** الحلقة السادسة ما زلنا في مدينة تشانشغا

هنا ملاحظة هامة للمتابعين أود ذكرها : أن زيارتي هذه كانت قبل 7 سبعة أعوام وما زلت أذكر أدق التفاصيل التي حصلت وكل ما كتبته وسأزودكم به لاحقاً هو قطرة مما شاهدته وعايشته في تلك البلاد ، وما أنشره من صور ما هي إلا تأكيد على ما أقوله وإن كان القليل منها لأنه ليس باستطاعتي نشر 4 آلاف صورة عادت معي من الرحلة والأهم من ذلك ضرورة القراءة قبل مشاهدة الصور لتكن مفهومة لديكم فيما بعد ،
وكما ذكرت سابقاً بأن تشانغشا مدينة عريقة تاريخياً وقديمة جداً ورغم حداثتها ما يزال أهلها على أطباعهم القديمة خاصة الفلاحين يحتفظون بشكل بيوتهم واهتمامهم بالطبخ والمأكولات أكثر من اهتمامهم بالأزياء، وعادة الازدحام يكون ليلاً بسبب تعدد النشاطات الثقافية فيها،
لا يوجد ثقافة لدي النساء هناك بارتداء القمصان والتايورات قصيرة الأكمام أو المفتوحة من العنق؛ ولكن تكون عادة قمصان وتشاورات قصيرة جداً عند الركبتين،
كما لا تلاحظ أبداً اكتظاظ في الشوارع من المارة او الحافلات لأن هناك مسرب للمشاه وأخر للدراجات الهوائية و النارية كما يوجد مسرب ثالث لذوي الاحتياجات الخاصة ومسرب لقاطرات السكك الحديدية وأربعة مسارب للحافلات باتجاه اليمين واربعة مسارب أخرى باتجاه اليسار لذلك لا يوجد ازدحام،
كما لا يوجد متسولين في المدينة أو المدن الأخرى، لأن لديهم ثقافة أنت إنسان لذلك تستطيع العمل حتى لو كنت معاق حركياً فمنهم عازفين ورسامين ومطربين وباعة وكل المهن كل مواطن له عمل وأجزم بأنه لا توجد بطالة في دولة الصين وستجدون صورة تدل على ما أكتبه هنا،
في أثناء تجوالي في المدينة بعد انتهاء الدروس والمحاضرات ذهبت لأشتري بعض من ما احتاجه من قطع الملابس التي فلم أجد شيء يناسب المقاس لأنني بالنسبة لهم ضخمة كذلك كنت بحاجة لعلبة أعواد كبريت أو ولاعة فذهبت إلى أصغر مول في تشانغشا ولا يبعد كثيراً عن الفندق ، لم أجد من يتحدث الانجليزية في المول المكون من أربعة طوابق بمساحة الف وخمسمائة متر لكل طابق ، وفي نهاية الأمر أحضروا أحد العاملين منهم يتحدث الإنجليزية بصعوبة فطلبت ولاعة بعد أن أخرجت علبة السجائر كي يعرف ما أريد وكان بصحبتي صديقين من وفد الصحافة ، هز الرجل رأسه إشارة على فهمه ما أريد وقال اتبعوني الى الطابق العلوي ،
مشينا خلفه مسافة طويلة على السلالم الكهربائية وعندما وصلنا الطابق المخصص استمر في المشي ليوصلنا لسلم الطوارئ الخارجي وأدخلنا في دهليز صغيرة ليس له باب مغلق بل نافذة كبيرة وقال
(هنا تستطيعون إشعال السجائر)
حينها وقعنا على الأرض من شدة الضحك وعدنا أدرجنا دون أن نشتري ولاعة أو علبة كبريت،
وفي المرة التي تلتها قمنا برسم الولاعة على ورقة وأعطيناها للبائع حتى فهم ما نريد،
**
في اليوم الذي سبق سفرنا إلى هانغشو ، كان هناك موعد لمبارة كرة سلة بين فريق وفد الصحافة وفريق وفد الزراعة في الساحة الأمامية للفندق ، ولسوء الحظ كنت متعبة ولم أشاركهم الحضور ، فطلبت من المشرفة ديدو بأن تدلني على صالون حلاقة لأصفف شعري قبل السفر ، اعطتني العنوان فهو قريب جداً من الفندق ولكن مرتفع التكلفة كما ذكرت لي ،
ذهبت وصديقة وصديق أخر وعندما دخلنا من الباب فوراً استقبلونا بحفاوة وصبوا لنا أكواب الشاي الصيني وهم ضاحكين مستغربين من أشكال وجوهنا،
لم يكن احداً منهم يتكلم الإنجليزية بالكاد وجدنا إحدى الزبائن وهي فتاة عشرينية يبدو أنها أعجبت بصديقي فاهتمت بنا وشرحت للعاملين ما أريد وتركتني وبقيت جالسة مع صديقي،
*في الصين يغسلون الرأس في صالونات الحلاقة وأنت مستلق على سرير ولا يستخدمون الأمشاط وفرشاة الشعر بتاتاً بل يسرحون الشعر بأصابعهم فقط وذهلت حقيقة لمهارتهم ودقة عملهم المتناهية ،
كان عدد العاملين يتراوح ما بين 25 إلى 30 كوافير من الإناث والذكور وفوجئت عندما خرجت بأن نصف هذا العدد منهم يصطف كل يوم في الشارع العام يرتدون القمصان البيضاء والبنطال الأسود للفتيان أما الفتيات يلبسن قميص أبيض وتنورة سوداء قصيرة ويرقصون على أنغام الموسيقى رقصة موحدة ساحرة وذلك لإسعاد المارة من كبار السن والسياح
عدت إلى الفندق لأجد صديقي ستيان وقد تم هزيمة فريقه في مباراة كرة السلة بالرغم من جدارته في اللعب،
إلى الحلقة السابعة ورحلة هانغشو غداً

مريم حوامدة
القسم الثقافي / رضا ديداني

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
عنابة / اتحاد عنابة/ تواصل الإستقدامات بقوة وبداية التحضير مطلع  أكتوبر.. خنشلة / إتحاد خنشلة :بوكرومة يعود لرئاسة الفريق بعد وعود السلطات المحلية عبد اللاوي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا  الحسنة/ المدية / توزيع 3 حافلات نقل مدرسي على مختلف البلديات تحسبا للدخول المدرسي القادم قسنطينة / حملة تحسيسية للوقاية من حوادث المرور لفائدة سائقي الدرجات النارية عين تيموشنت /رئيس الدائرة يتعهد لطالبي السكن الإجتماعي بالإفراج عن قائمة المستفيدين بعد دراسة الملفا... باتنة / تواصل حملة جني التفاح للموسم الجاري وتوقعات بوفرة الإنتاج هذه السنة‎‎ عين تيموشنت/حملة إعلامية واسعة لفائدة أرباب العمل والمستخدمين المدينين يطلقها "كناس" عين تيموشنت . الوادي / مواطنو الشريط الحدودي بالوادي يطالبون يتزويد المراكز الصحية بأطباء اختصاصين قسنطينة / غياب الإنارة العمومية بالطريق الرئيسي الرابط مابين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية الخروب عين تيموشنت/إصابة 10 أشخاص في حادثي مرور متفرقين لحافلة نقل العمال و سيارة سياحية الطارف / انعدام الكهرباء يؤرق سكان المجمع السكاني 93 مسكن ببلدية عين الكرمة ام البواقي/ وفاة شخص ثلاثيني اثر سقوطه من الطابق الرابع ببلدية الضلعة. قسنطينة / بمناسبة شهر ربيع الأنوار / مديرية الشؤون الدينية تطلق مسابقة الخطيب الصغير وهران / *وداعا الغبن للمجتمع الوهراني * خرجة ميدانية لمعاينة مشاريع سكنية الترقويةLpN وهرانية