Nulled24
منوعاتهام

من أخطر جرائم العصر إذا ما تم استخدامه خارج مساره المخدرات الالكترونية ضمن الحروب المرسلة عبر الشبكة العنكبوتية

خطىء من يظن أن هناك خصوصية و انعدام الرقابة في الشبكة الاجتماعية الزرقاء التي طورها مارك سنة 2004 و التي أضحت جزء من الحياة اليومية من التواصل مع الأهل والأصدقاء وصولا إلى تسيير الأعمال، فصار الحاسوب و الهواتف الذكية من أساسيات التعامل بين الأشخاص و الشركات و المؤسسات،و قد ازداد التوجه لاستخدام شبكات المعلومات الالكترونية في الفترة الأخيرة بصفتها أداة اتصال دولية في مختلف مناحي الحياة ،موفرة بذلك الكثير من السرعة و المساقات و الجهد على الانسان،الا أن الاستخدام الكبير للأنظمة التكنولوجية الجديدة تجلب معها تهديدات جديدة ،قادت إلى كثير من المشاكل و المخاطر و قدمت أصناف من الجراىم لم تكن متداولة سابقآ ،قبل أن تصبح مسرح لعدة جرائم لهذا العالم الافتراضي الذي يفتك بالاسر الجزائرية، و يفضح حتى عاداتها و تقاليدها و لمحاربة مثل هذه الجراىم و الضرب بقبضة من حديد سعت المصالح الأمنية إلى الرد عن تواجدها و الإجابة على أن الرقابة موجودة من خلال وضع حد لبعض الصفحات عبر ربوع الوطن و التي كانت تهدف إلى زعزعة استقرار و المساس بأمن الدولة ،و ترويج معلومات كاذبة و التحريض على العصيان و التمرد داخل مؤسسات الدولة ، بعد فكرة وضعت الاعلام و النشر في متناول الجميع ، هذه الصفحات التي كانت تتعدى أيضا بالسب و القذف و المساس بالرموز الدولة طالت حتى الراية الوطنية و الإساءة للإسلام و الترويج لمعتقدات شيعية و غيرها من قضايا النصب و الاحتيال ، كثيرون من يستقون معلوماتهم من هذه المواقع المضللة،و التي في أغلب الظن تبث اكاذيب لأغراض مدمرة تهدف إلى زعزعة الاستقرار في البلاد و التشكيك في لانجازات و  مصداقية الدولة و إشاعة الفوضى ،تشويه سمعة من سب و قذف…تحريض…تضليل..انتحال صفة  و معلومات خاطئة …نزيف ترويج افكار هدامة ضارة بالمجتمعات…احتيال ..قرصنة …سرقة و ربما حتى القتل حيث أصبحت الجريمة الإلكترونية اليوم موضوعا واسعا بالرغم من صعوبة إيجاد تعريف لها غير أنها عبارة عن نشاط إجرامي تستخدم فيه تقنية الحاسب الالي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة و وسلة الجراىم سوى كان الدافع فيها التسلية،او الانتقام،او الكراهية،و محاولة تصفية حسابات لأنها تتسم بسهولة التنفيذ و صعوبة المراقبة عليها خاصة إذا ما تم استهداف الضحايا في وقت واحد، مما دعا إلى تكثف الجهود و وقفة للتصدي لها و وجوب الحبس و العقوبة حسب الجرم المقترف،في وقت كشفت إدارة الفيسبوك مؤخر عن  حذف  84حساب فيسبوك و14صفحة انستغرام تابعة للجيش الفرنسي حسب وسائل إعلامية فرنسية هدفها ترويج معلومات كاذبة و مغلوطة عبر عدة بلدان منها الجزائر و تسعى هذه الأخيرة إلى التأثير على الوضع الداخلي الجزائر، و هو الأمر الذي بات على الجميع اخده بعين الاعتبار
نعم كيف لا و هو من اضحى يتربع على أولويات الجميع في حياتهم اليومية هو من شتت الأسر و خرب حتى العقول المتهم الذي دخل أروقة المحاكم في ثوب شبح مجهول بالرغم من صحيفة السوابق العدلية التي سجلت بها عدة جرائم لهذا المتهم بفضاىه المظلم امام الجريمة الإلكترونية و التي بادرت الجزائر إلى إعطاء هذا الفضاء الأولوية لمحاربة الأعمال الضارة بالمعلوماتية الناجمة عن هذا المتهم الذي أضحى الملاذ الوحيد لشبكات الإجرامية و غيرها من الجراىم التي ترتكب كل ثانية على مواقع التواصل الاجتماعي و الانترنت و تلف العالم، كما تسبب أيضا في فضائح عادة ما تعود بالضرر على الأشخاص منهم من وجدوا أنفسهم عبر المواقع نتيجة استعمال البعض الهواتف الذكية بالاعراس دون الإدراك بمدى خطورتها فمن يملك هاتف ذكي كمن يعيش في بيت زجاج فهنالك برامج و تقنيات قادرة على أخذ نسخة من كل شي على جهازك
الأمر الذي جعل بعض العائلات يبدين مخاوف كبيرة عند إقامة افراحهم دون التدكير بعدم التصوير و أخذ فيديوهات كحل وقاىي و احترازي في حماية شرفها و حرمة المدعوين من الفضائح بعدما أصبح نشر الصور أمر عادي لدى لابد من الحيطة و الحذر فقد سجلت عدة دول أوروبية و عربية عدة حالات انتحار بسبب الصور و الفيديوهات التي تخرج عن مسارها الحقيقي اذا وقعت في يد مريض نفسي فقد أعلنت كوريا الجنوبية عن تسجيل اكبر عدد من الانتحارات في أوساط الشباب نتيجة الابتزازات التي تعرضون و منها من فضل الكتمان خوف من الفضيحة ،لهذا سعت الدراسة إلى تلمس طبيعة الجرائم الإلكترونية التي لا تبدو في بعض الحالات غامضة و معقدة فحسب بل تمثل تحديا هاىل يستدعي سرعة التاهب نحو نقلة علمية و ثقنية تحققها بالدات المجالات الأمنية و القضائية بعد أن أصبح هناك مختصين يمكنهم تحديد هوية الجاني بسرعة كبيرة علاوة على انها مخالفة ترتكب ضد أفراد أو جماعات بدافع إجرامي و نية الإساءة لسمعة الأشخاص
خاصة و أن الموقع يشهد حوالي 600.000 محاولة اختراق يوميا ،يقوم بها عادة الاطفال و الهواة المحترفين على حد سواء لكل منهم أسلوبه في محاولة اختراق فيسبوك، ربما لغرض الشعور بالفخر و التميز و اكتشاف الثغرات في هذا النظام و  عادة ما يكونوا قراصنة محترفين و بدرجة عالية بالمعرفة و البرمجة و القرصنة ،بعدما أصبح الفيسبوك من الأشياء الروتينية التي تستعمل يوميا
لقد تجاوز حد الادمان اين لقب بالمخدرات الالكترونية كما تسبب أيضا في خلق حوادث حقيقية كالضغينة و الكراهية أو إهانة بسبب إزالة أحدهم لأشخاص آخرين من لائحة الاصدقاء و اخرون لأسباب أخرى ،و من الممكن أن يكون له ثاتير سلبي في بعض الأحيان ،هذا المنطق النفسي و كل مستخدم يعكس حقيقته المريضة و  السوية لانها مجرد أداة  كيفما شاء استغلها ….كل شيء يعتبر انعكاس حسب ،،, بلوك ،،،حيث أصبح الجميع مرهون بهاجس الجرس،و إذا طال الجرس أصبح الكل في حالة مرضية المهم أن ضغظ زر تسبب في عدة جرائم،. و من أخطر جرائم العصر إذا ما تم استخدامه خارج مساره. و أمام مخاطر تصاعد وتيرة الجرائم الإلكترونية و تداعياتها الاقتصادية و الجنائية و الأخلاقية يجعل هذه القضية من كبرى القضايا الأمنية في و قتنا الحاضر ،فلن تقوم الدولة إلا إذا طبقت القانون تطبيقا صارما و بث الوعي الأمني من مخاطر هده الجرائم بعد أن أصبح واضح التهديد المباشر المنظومة الحقوقية الذي يتسبب فيه إساءة استخدام الشبكة المعلوماتية و هذا ما يسمى بالمخدرات الالكترونية  التي تدخل ضمن الحروب المرسلة عبر الشبكة الاجتماعية فهي تفرقنا و لا تجمعنا
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
الوادي / مئات المواطنون يحتجون لإقصائهم من قائمة400 تحصيص باميه ونسه الوادي /مئات المواطنين بالوادي يتزاحمون على إجراء التحاليل للكشف عن نسبة فيروس “كورونا” في الدم رغم ... الطارف / مفرفقعات نارية تتسبب في احداث حريق اثناء تسجيل عقد قران ببلدية عين الكرمة. الألعاب الأولمبية طوكيو 2020/ حصيلة الجزائريين: اليوم التاسع: وزير الإتصال يترأس لقاء تشاوريا لإعداد قوانين جديدة وتكييفها مع الدستور الجديد ام البواقي/ أمن دائرة عين فكرون تنظم عمليات شرطية واسعة النطاق. عين تيموشنت/جمعية ذاك هو السبيل لحمام بوحجر تتحصل على رخصة إستيراد المولد الخاص بالأوكسجين من وزارة ... عين تيموشنت/ خلية أزمة للمحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية تشارك في عملية تعقيم واسعة  قسنطينة / الضبطية القضائية بأمن دائرة الخروب توقف 4 أشخاص تورطوا في "حمل سلاح ناري و استعماله دون رخ... باتنة / عملية التلقيح ضد فيروس كورونا تتواصل للاسبوع الثاني بجامعة باتنة 1‎‎ قسنطينة / طريق صالح الدراجي في حالة كارثية بسبب تسرب المياه ام البواقي/ مصالح دائرة الضلعة تفرج عن قائمة 78 سكنا عموميا ايجاريا لفائدة سكان بلدية الجازية. باتنة / مقتل أم على يد زوجها على قارعة الطريق ببلدية زانة البيضاء بباتنة .‎‎ باتنة / مواطنون يحتجون أمام المؤسسة الاستشفائية المختصة الام والطفلة بريكة بسبب وفاة إمرأة أثناء الو... باتنة / مدير الصحة والسكان يصدر بيان حول المبادرة التي قامت بها جمعية الأمل بولاية باتنة‎‎

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757