الحدثالمحليهام

الشرق اليوم تعرض قضية عامل ضحية نفطال اضطر ان يتنقل الى المحكمة العليا من برحال مشيا على الاقدام لايصال صوته

السيد عياشي إبراهيم من مواليد 25/09/1959 بمداوروش ولاية سوق أهراس، سائق شاحنة للمحروقات منذ سنة 05/10/1983 كان يشغل نقل المحروقات من ميناء عنابة إلى حاسي مسعود وتمنراست وأعماق الصحراء ويتقاضى أجر معتبر يكفيه لإعالة عائلته وزيادة وبعد مدة 40 سنة عمل تم إتهامه بسرقة 300 لتر من المازوط الذي لو حسبته نقدا لما تعدت 3950 دج مع العلم أن السيد عياشي إبراهيم راتبه يتعدى 8 ملاين سنتيم شهريا .

ولمديرية نفطال عمالها على مستوى مراكز التعبئة هم المخول لهم ملئ الصهاريج وتشميعها أما سائق الشاحنة مهمته التوصيل وفقط وعند التفريغ صاحب الحمولة من يعاين التشميع وتفريغ حمولته فكيف لسائق مهمته السياقة فقط أن يسرق 300 لتر والصهريج نسمع والتهمة هي نقص 300 لتر ولم يفتح التشميع والشاحنة مازالت داخل محيط المؤسسة ولم يتنقل بها إلى خارج الشركة. وبعد إستدعائه إلى محكمة برحال نال البراءة من التهمة بتاريخ 06/11/2017 تحت رقم الجدول 01091/17 وتم إستئناف القضية إلى مجلس عنابة فتحصل السيد عياشي إبراهيم على البراءة للمرة الثانية بتاريخ 22/02/2018 رقم الملف 06908/17. وبتاريخ29/09/2019 تقدم السيد عياشي إبراهيم إلى المحكمة بدعوة قضائية بالوشاية الكادبة ضد شركة نفطال برقم الملف 02637/19 وفيها حكمت المحكمة على مؤسسة نفطال ب 50 مليون تعويض وقام المحضر القضائي بتبليغ مؤسسة نفطال بالحكم،

وحسب السيد عياشي إبراهيم أن محاميه خان القضية ووقف مع مؤسسة نفطال لعرقلة القضيةبعد شراء دمته من طرف محامية نفطال الذي لم تفلح في إقناعي بالتنازل عن القضية بعد التهديد بمكالمة هاتفية بتاريخ 18/11/2019 على الساعة 11:20 د وفي الجلسة المحامي غير القضية من الحكم الصادر بتعويض 50 مليون في حكم الوشاية إلى الحكم المدني بالتعويض 1 مليار و 700 مليون سنتيم فستأنفت المحكمة بطلب من محامية المؤسسة بأن المبلغ زهيد ولا يقبل تعويضه. وفي نفس الحكم لمحكمة برحال ومحكمة عنابة حكمتا بالبراءة والإرجاع إلى العمل لكن المؤسسة ترفض قطعا عودة السيد عياشي إبراهيم إلى الد خول إلى نفطال على مستوى القطر الجزائري.

السيد عياشي إبراهيم يشكوا حالته وحال الحقرة والبيروقراطية التي يمر بها منذ توقيفه عن العمل والحالة العائلية المزرية الذي وصل لها كونه بطال منذ سنة 2017 بعد إستنزاف كامل ماله على المحاكم والقضايا وهو أب عائلة تتكون من 8 أفراد وزجته مصابة بأمراض مزمنة وتعرض السيد عياشي إبراهيم إلى مرض السكر وهو الأن يقطن ببيت مكون من غرفتين إيجار والذي أصبح لا يستطيع دفع الكراء فحتى مجوهرات زوجته قاموا ببيعها.

القضايا في المحكمة بقت معلقة والسيد عياشي إبراهيم ممنوع من العمل رغم إنصافه من طرف المحكمة وإرجاعه. هو اليوم يناشد أصحاب القانون والقضاء ويتمنى أن يصل صوته إلى أعلى هيئة وإلى الوزير زغماتي واضعا تقته في جريدة الشرق اليوم أن تكون منبرا لكل مضلوم وأن يجد أذان صاغية تنصفه في حقه

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
باتنة / غرفة الصناعة التقليدية والحرف لولاية باتنة بالتنسيق مع مديرية السياحة والصناعة التقليدية ينظ... قالمة / المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحجز 120 قرص مهلوس و01 غرام من المخدرات (كيف معالج) باتنة / 8 جرحى في 5 حوادث مرور في اليوم الأول من شهر رمضان سكيكدة /ترحيل 72 عائلة بحي ديار الزيتون ببلدية عزابة نحو سكناتهم الجديدة المسيلة/ مديرية البيئة تطلق حملة تحسيسية للحد من ظاهرة تبذير الخبز تبسة / فرقة البحث والتدخل بأمن تبسة توجه ضربة موجعة لشبكات تهريب ونقل المؤثرات العقلية بالولاية بيريز مستمر في رئاسة ريال مدريد/ تبسة / امن ولاية تبسة يواصل ضرب معاقل شبكات تهريب ونقل المؤثرات العقلية بالولاية بسكرة / سكان حي سيدي بركات يناشدون السلطات المحلية تهيئة محيطه الوادي / ندوة “الحصن المتين” حول دور الخدمة الوطنية في ترسيخ قيم المواطنة وتلاحم الجيش بالشعب دوري أبطال أوروبا:(2021/2020): إياب الدور الربع النهائي: ميلة / جمعية الأبرار الخيرية بولاية ميلة...عمل و إستمرارية في المساجد وتنتظر إلتفاتة المسؤولين الطارف / اصحاب الوكالات السياحية يثمنون مرافقة الشرق اليوم للتظاهرة بسكرة / العثور على جثة شاب يبلغ من العمر 20 سنة مشنوقا بمسكنه في الفيض ببسكرة دوري أبطال أوروبا/ إياب الدور الربع النهائي: باريس سان جيرمان يزيح البطل بخسارة
إغلاق