ثقافةهام

ام البواقي/ الكاتبة والمبدعة الروائية ” سعاد شيحي ” في حوار شائق مع جريدة” الشرق اليوم “

- اعشق روايات " احلام مستغانمي" التي كثيرا ما استحم بدموع رواياتها المتناثرة ...

– روايتي ” لاحظ مع القدر”  تعد الانطلاقة الفعلية في مسيرتي الابداعية ضمن عوالم الكتابة الادبية ..
مؤانسة : لزهر ساكر 
 
 يعد الادب لونا  من ألوان التعبير الذاتي للمبدع، يفرغ ما بجعبته  من اوجاع ، حيث تتوهج هنيهة وتتطاير كالعبرات المنسابة على الورق، لتشكل حروفا تتأرجح في أفق الحلم، وفي لحظة مخاض عسير يتجلى شعاع الابداع … ضيفتنا اليوم هي كاتبة ومبدعة وروائية ذاع صيتها الأدبي من خلال روايتها الموسومة ب ” لاحظ مع القدر ” التي رأت النور في هذه السنة 2020 ؛ التي لاقت استحسان القراء في كامل ربوع  الجزائر؛ هي ابنة الصحراء التي احتضنتها مدينة الف قبة وقبة لتزهر في ارضها الواسعة ، إنها الكاتبة والروائية الشابة “سعاد شيحي” صاحبة الاربع والعشرين ربيعا ، ألقينا  عليها القبض متلبسة بتوقيع روايتها الجديدة ” لا حظ مع القدر” فكان معها الحوار الآتي:
الشرق اليوم: سؤال كلاسبكي، من هي المبدعة والكاتبة سعاد شيحي ؟
سعاد شيحي:  سعاد شيحي كاتبة ومبدعة تريد التطلع إلى سماء الابداع من خلال ما يجيش به صدرها لتفرزه  كتاباتها الأدبية، من مواليد مدينة الف قبة وقبة؛ التي الهمتني طبيعتها الصحراوية الخلابة ولفظتني سنة 1994، لاتتلمذ في مدارسها في  جميع الاطوار التعليمية، وانا الان طالبة جامعية ، تخصصت في شعبة الحقوق،  وادرس  بجامعة حمه لخضر بالوادي، وامارس عملي كمراسلة  صحفية مبتدئة في جريدة محلية .
الشرق اليوم  : كيف كانت بداية المخاض مع الم الكتابة؟
سعاد شيحي: ككل خطوة اولى، وكفتاة حالمة ، كانت بداياتي صعبة نظرا للعادات والتقاليد التي تحكمها المنطقة، ناهيك عن عدم تقبل الأسرة ، ومع اصراري شيئا فشيئا،  وبفضل ارادتي استطعت إذابة الجليد ، والانعتاق وركوب صهوة الابداع والكتابة بنفس جديد ..
الشرق اليوم:  اخبرينا عن اولى كتاباتك الأدبية، وهل من آفاق لنشرها في الصحف؟
سعاد شيحي: اولى كتاباتي كانت خلال المرحلة المتوسطة، حيث أثنى علي أساتذتي بوابل التشجيع، فكانت اولى محاولاتي الأدبية عبارة عن خاطرة بعنوان” قسوة اب” نشرت في جريدة الشعب انذاك، لاحذو حذوها واواصل حلاوة المسير ، وفي المرحلة الثانوية، جمعت جل كتاباتي الإبداعية، ونشرتها كخواطر ادبية في كتاب ، بمساعدة أحد أساتذتي، وهذه الكتابات تحاكي بعض بقايا طفولتي وحناياها المتدفقة وقد اخترت لها عنوان” نظرتي للحياة” ، وكان ذلك سنة 2019, وفي سنة 2020 كتبت روايتي ” لاحظ مع القدر” لتكون بمثابة
الانطلاقة الفعلية لي في عوالم الادب وسنوات الكتابة الإبداعية
حيث لاقت استحسانا واسعا لدى القراء من متذوقي الادب الجزائري في كامل ربوع الوطن …
الشرق اليوم: على ذكر هاته الرواية،هل لك ان تحدثينناعنها؟
سعاد شيحي: روايتي ” لاحظ مع القدر “هي  رواية اجتماعية ؛ عبارة عن دراما تقطر حزنا من عيون المجتمع ، اين يعيش الأب وأسرته المتكونة من 5 بنات في منطقة معزولة، حيث يقرر الاب الانتقال إلى المدينة لتحسين ظروفه وحالته المعيشية كونه فقيرا ، فتتشابك أحداث الرواية وتتفاعل شخصياتها ، وتزداد الأمور صعوبة لهذه الأسرة، مما ينجر عنها عدة أحداث دامية وغير متوقعة مثل : الهجرة، التشرد،  الاغتصاب ، والانتحار….الخ لتسدل خاتمتها وشاح  الحزن ، وتتجرع الالام  والأحزان ، إذ تعبر عن واقع اجتماعي معاش، كما تعالج عدة قضايا اجتماعية راهنة…
الشرق اليوم:  لكل كاتب ظل يتبعه، بمن تأثرت المبدعة سعاد شيحي من الأدباء العمالقة؟
سعاد شيحي: يلهمني الاديب والكاتب محمد ديب،  كما احن شوقا  لاحتضان كتابات الأديبة السورية غادة السمان،  واطوف  رفقة روايات الكاتب  الروائي الجزائري ” محمد الأمين الزاوي” كما اعشق روايات الكاتبة والروائية ” احلام مستغانمي” التي استحم بدموع رواياتها العطرة ، والتي اعتبرها قدوتي،  حيث انتهجت طريقها بكل فخر…
الشرق اليوم :وانت تعبرين كل هذه الجسور الإبداعية،  ماذا  تعني لك شهوات الكتابة الإبداعية؟
سعاد شيحي : الكتابة بالنسبة لي هي حلاوة الروح التي الج بابها دون استئذان، وهي الحياة النابضة في قلبي، تاسرني اخيلتها القزحية ، وانا اعيش دوما  لأجلها .. حيث لا تفارقني دموع اليراع التي كثيرا ما غسَلت جراحي المتشتتة ..
الشرق اليوم: هل من رسالة توجهينها لجمهور القراء؟
سعاد شيحي: رسالتي للقراء،أوصيكم ونفسي بالمطالعة المثمرة ، فخير جليس في الانام كتاب، فإن القراءة تاسر الألباب ، وتغذي العقل …
الشرق اليوم: ماهو جديدك الأدبي؟
سعاد شيحي: انا اتطلع دوما لرؤية الشمس الصباحية، وهي تلامس حناياي بدفئها ،أتطلع لغد افضل ، أما عن جديدي؛ فهناك رواية جديدة في الأفق سترى النور في القريب العاجل ..
الشرق اليوم : هل من كلمة أخيرة تكون مسك ختام حوارنا ؟
سعاد شيحي :اشكر جريدة الشرق اليوم على هذه الاستضافة الممتعة التي اعتبرها تشجيعا لي، كما اشكر كل قراء الجريدة ، خاصة الذين يدعمون المبدع أينما وجد، واشكرك استاذ الأزهر على هذا الحوار الشائق …
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
عنابة / اتحاد عنابة/ تواصل الإستقدامات بقوة وبداية التحضير مطلع  أكتوبر.. خنشلة / إتحاد خنشلة :بوكرومة يعود لرئاسة الفريق بعد وعود السلطات المحلية عبد اللاوي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا  الحسنة/ المدية / توزيع 3 حافلات نقل مدرسي على مختلف البلديات تحسبا للدخول المدرسي القادم قسنطينة / حملة تحسيسية للوقاية من حوادث المرور لفائدة سائقي الدرجات النارية عين تيموشنت /رئيس الدائرة يتعهد لطالبي السكن الإجتماعي بالإفراج عن قائمة المستفيدين بعد دراسة الملفا... باتنة / تواصل حملة جني التفاح للموسم الجاري وتوقعات بوفرة الإنتاج هذه السنة‎‎ عين تيموشنت/حملة إعلامية واسعة لفائدة أرباب العمل والمستخدمين المدينين يطلقها "كناس" عين تيموشنت . الوادي / مواطنو الشريط الحدودي بالوادي يطالبون يتزويد المراكز الصحية بأطباء اختصاصين قسنطينة / غياب الإنارة العمومية بالطريق الرئيسي الرابط مابين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية الخروب عين تيموشنت/إصابة 10 أشخاص في حادثي مرور متفرقين لحافلة نقل العمال و سيارة سياحية الطارف / انعدام الكهرباء يؤرق سكان المجمع السكاني 93 مسكن ببلدية عين الكرمة ام البواقي/ وفاة شخص ثلاثيني اثر سقوطه من الطابق الرابع ببلدية الضلعة. قسنطينة / بمناسبة شهر ربيع الأنوار / مديرية الشؤون الدينية تطلق مسابقة الخطيب الصغير وهران / *وداعا الغبن للمجتمع الوهراني * خرجة ميدانية لمعاينة مشاريع سكنية الترقويةLpN وهرانية