ثقافةهام

برنامج ” الدخول الثقافي” يبعث النشاطات الثقافية بالجزائر من جديد.

الجزائر
– كانت التظاهرة الثقافية “الدخول الثقافي” التي أقيمت بجل مدن الوطن منذ 26 سبتمبر، بمثابة فرصة سانحة لإحداث القطيعة مع جمود النشاطات الثقافية في إطار مكافحة فيروس كورونا، حيث سطر برنامج يتمحور حول اللقاءات والمحاضرات والمعارض، دون اقامة فنون العرض والنشاطات الموجهة للجمهور العريض.
– في العاصمة، شهدت هذه التظاهرة تنظيم عديد اللقاءات حول مواضيع، كالإنتاج المسرحي منذ سنة 1962، ولقاءات أدبية مختلفة والفلسفة أو كتابة التاريخ بالمكتبة الوطنية، علاوة على عروض فنون تشكيلية
وعلى مدار قرابة أسبوعين، كان المعرض الجماعي “نسيم الفن” والذي يضم أعمال من انجاز نحو ثلاثين رسام ونحات، مفتوحا أمام الجمهور بأروقة باية بقصر الثقافة مفدي زكرياء، في حين كان كل من الفنان التشكيلي محمد مباركي والمصور رفيق زايدي يعرضان أعمالهما بفيلا “دار عبد اللطيف”
وكان المؤلفون والشعراء الشباب في قلب هذا البرنامج، على غرار القصاصين المحترفين ومنشطي المقاهي الأدبية ونوادي القراءة الذين عقدوا لقاءا مع وزيرة الثقافة والفنون
كما أدرج هذا الحدث وقفة لاستذكار الكاتب محمد ديب بمناسبة مئوية ميلاده، من خلال لقاء خصص لمشواره وعرض لأعماله
عديد من متتبعي الساحة الثقافية الجزائرية والفاعلين يتساءلون عن النصيب “شبه معدوم” لفنون العرض التي تظل عاملا مهما لأجل ضمان توافد كبير للجمهور
وكانت النشاطات المبرمجة على مستوى المكتبة الوطنية موجهة في الواقع لجمهور محدود من مبتدئين، بينما لا تستقطب العروض الثلاث الا عددا جد محتشم من الزوار بسبب انعدام الترويج
كما تأثر هذا البرنامج من عديد التغييرات والالغاءات التي طرأت، باستثناء برنامج محاضرات المسرح الوطني الجزائر والمسارح الجهوية
غير أن العديد من مؤسسات قطاع الثقافة، على غرار المسارح وقاعات السينما والعروض، تواصل برامجها الافتراضية التي شرع فيها منذ شهر مارس الأخير، دون أن تفكر في استئناف فعلي لنشاطاتها التي تظل متوقفة بفعل اجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا
وتبقي المتاحف وأروقة الفن والمكتبات العمومية في الوقت الراهن، الفضاءات الوحيدة المرخصة لفتح أبوابها مع تبني بروتوكول صحي صارم.
كما يتساءل متتبعي الشأن الثقافي بالجزائر غياب الفاعلين والهيئات والجمعيات الثقافية على غرار اتحاد الكتاب الجزائريين وبيت الشعر الجزائر وما سر عدم اشراك وزارة الثقافة في هذا البرنامج الذي شمل اغلب ولايات الوطن، والمتتبع لهذه الأنشطة التي جرت في العديد من الولايات كان الجمهور الثقافي غائيا نظرا لعدم توفر القائمين عليها على تجربة في التنشيط الثقافي هل سيدارك هذه الفجوات وتعمل الوزارة على أشارك فاعلين اخرين ووضع برنامج ثقافي مؤسس على قيم ثقافية تعكس الجزائر الجديدة.

متابعة/ رضا ديداني

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
عنابة / اتحاد عنابة/ تواصل الإستقدامات بقوة وبداية التحضير مطلع  أكتوبر.. خنشلة / إتحاد خنشلة :بوكرومة يعود لرئاسة الفريق بعد وعود السلطات المحلية عبد اللاوي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا  الحسنة/ المدية / توزيع 3 حافلات نقل مدرسي على مختلف البلديات تحسبا للدخول المدرسي القادم قسنطينة / حملة تحسيسية للوقاية من حوادث المرور لفائدة سائقي الدرجات النارية عين تيموشنت /رئيس الدائرة يتعهد لطالبي السكن الإجتماعي بالإفراج عن قائمة المستفيدين بعد دراسة الملفا... باتنة / تواصل حملة جني التفاح للموسم الجاري وتوقعات بوفرة الإنتاج هذه السنة‎‎ عين تيموشنت/حملة إعلامية واسعة لفائدة أرباب العمل والمستخدمين المدينين يطلقها "كناس" عين تيموشنت . الوادي / مواطنو الشريط الحدودي بالوادي يطالبون يتزويد المراكز الصحية بأطباء اختصاصين قسنطينة / غياب الإنارة العمومية بالطريق الرئيسي الرابط مابين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية الخروب عين تيموشنت/إصابة 10 أشخاص في حادثي مرور متفرقين لحافلة نقل العمال و سيارة سياحية الطارف / انعدام الكهرباء يؤرق سكان المجمع السكاني 93 مسكن ببلدية عين الكرمة ام البواقي/ وفاة شخص ثلاثيني اثر سقوطه من الطابق الرابع ببلدية الضلعة. قسنطينة / بمناسبة شهر ربيع الأنوار / مديرية الشؤون الدينية تطلق مسابقة الخطيب الصغير وهران / *وداعا الغبن للمجتمع الوهراني * خرجة ميدانية لمعاينة مشاريع سكنية الترقويةLpN وهرانية