نقطة ...وارجع للسطر

ناس الخير .. و لجان الشر

أتابع منذ مدة نشاطات و أخبار حركة ناس الخير التي يديرها شباب متطوع لأفعال الخير و الأعمال ذات المنفعة العامة منها تنظيف المحيط و حفظ البيئة و مساعدة الفقراء و المحرومين و إنقاذ المرضى و المهددين بالموت و غيرها من المبادرات التي نشجعها طبعا و نثني على أصحابها ممن لا ينتظرون جزاء و لا شكورا و الحق أنهم حققوا المزيد من النتائج الباهرة التي عجزت عنها حتى مؤسسات التضامن العمومية و الجمعيات الفقاعية و الأحزاب الصنمية و قد تحدثت إلى الكثير من هؤلاء الشباب فاشتكوا لي معاناتهم في مواجهة عراقيل الهيئات الانتخابية كالبلديات التي لا تبدي أي تعاون معهم لدفعهم الى تنشيط برامجهم الخيرية الهادفة و التي وضعت بصماتها على جروح الغلابى من الناس فتساءلت عن الدور السلبي الذي تؤديه لجان الأحياء المقدر عددها بالآلاف التي يحمل أصحابها أختامهم في جيوبهم يزكون بها القوائم الانتخابية و يديرون لها حملاتها الانتخابية أيضا و يتكولسون في مخابر البلديات بحثا عن الامتيازات الشخصية اغلبهم من الوجوه المستهلكة و الأسماء المنبوذة و المغضوب عليهم إلى يوم الدين
يحدث هذا و أحياء الجزائر تحولت إلى مشاهد للبؤس و التسيب و الإهمال و الترييف أين تنتشر القمامة في ديكور فسيفسائي و تغرق في الظلام و تسود سلطة المنحرفين و يغيب الأمن العام و ترتفع أخطار المرض و الأوبئة و تغرق في الأوحال و البرك ووو..و لجان الأحياء غائبة تماما عن أداء دورها الاجتماعي بل تحول الكثير منها إلى منابر لمقاطعة الانتخابات للضغط على المسؤولين في جرهم الى خدمة تلك الامتيازات الفردية المحدودة على حساب المصالح اليومية للمواطنين ..
ناس الخير مجموعات شبانية أثبتت حسها المدني و ارتباطها الروحي بالمواطن و احتكاكها بهمومه و اهتماماته فارتقى عملها الإنساني الى مستوى يستحق جعله تجربة فريدة من نوعها في التضامن العفوي مع شرائح المجتمع و في الوقت الذي كان فيه كل من هب و دب يبحث عن مناصب نوعية في البرلمان و ينفق الملايير في حملاته الانتخابية كان ناس الخير بإمكانات معدومة ينجزون مهام رسالية كبرى و عملية في الميدان و هؤلاء كان من المفروض ان نحييهم و نقدم لهم يد العون و نفتح لهم الأبواب و نكرمهم ففي الوقت الذي تعجز فيه الترسانة الصحية العمومية و الخاصة عن إجراء عملية لمعوز يتهدده الموت كان هؤلاء يسارعون في جمع التبرعات و الصدقات للتكفل بالعملية و في الوقت الذي تعجز فيه الترسانة التربوية على مساعدة تلميذ في إنقاذه من التوقف عن الدراسة كان هؤلاء يجمعون بضعة دنانير لتسديد نفقاته الدراسية و في الوقت الذي تعجز فيه ترسانة المجالس المنتخبة في تنظيف حي صغير كانوا هم يتولون المبادرة و يحولونه إلى حديقة ذات جنان أما لجان الأحياء فيفترض حلها فورا و تأسيس سند قانوني لناس الخير لان تلك اللجان تحولت الى خطر يهدد النظام العام و يعيق السير الحسن لخدمة المواطن و تولي شؤونه و اعتقد ان ناس الخير كان الحزب الوحيد الذي يحمل برنامج طموح حققه في الميدان بعيدا عن الخطب السياسية الجوفاء و الأفكار الصنمية الصماء و كان أقوى من منابر النفاق و عويل النساء و التسول السياسي و يحق لنا ان نفتخر اليوم بمثل هؤلاء الشباب الأخيار في زمن أصبح فيه الأشرار العبث الهمجي في يومياتنا ..
الم يكن من واجب لجان الأحياء و الجمعيات المحلية و فروع الوطنية منها و الأحزاب و اللجان الدينية و هيئات التضامن الرسمية ان توظف إمكاناتها لأفعال الخير في زمن بلغ فيه عدد الفقراء و المرضى و الأيتام و المعوزين الملايين الم من الواجب على رجال الأعمال و المقاولين و أرباب المال ان يدعموا مبادرات الخير لوجه الله بدل الإنفاق في اللهو و المجون و المشاريع الوهمية فجاء الخير من شباب الخير ..

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
عنابة / اتحاد عنابة/ تواصل الإستقدامات بقوة وبداية التحضير مطلع  أكتوبر.. خنشلة / إتحاد خنشلة :بوكرومة يعود لرئاسة الفريق بعد وعود السلطات المحلية عبد اللاوي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا  الحسنة/ المدية / توزيع 3 حافلات نقل مدرسي على مختلف البلديات تحسبا للدخول المدرسي القادم قسنطينة / حملة تحسيسية للوقاية من حوادث المرور لفائدة سائقي الدرجات النارية عين تيموشنت /رئيس الدائرة يتعهد لطالبي السكن الإجتماعي بالإفراج عن قائمة المستفيدين بعد دراسة الملفا... باتنة / تواصل حملة جني التفاح للموسم الجاري وتوقعات بوفرة الإنتاج هذه السنة‎‎ عين تيموشنت/حملة إعلامية واسعة لفائدة أرباب العمل والمستخدمين المدينين يطلقها "كناس" عين تيموشنت . الوادي / مواطنو الشريط الحدودي بالوادي يطالبون يتزويد المراكز الصحية بأطباء اختصاصين قسنطينة / غياب الإنارة العمومية بالطريق الرئيسي الرابط مابين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية الخروب عين تيموشنت/إصابة 10 أشخاص في حادثي مرور متفرقين لحافلة نقل العمال و سيارة سياحية الطارف / انعدام الكهرباء يؤرق سكان المجمع السكاني 93 مسكن ببلدية عين الكرمة ام البواقي/ وفاة شخص ثلاثيني اثر سقوطه من الطابق الرابع ببلدية الضلعة. قسنطينة / بمناسبة شهر ربيع الأنوار / مديرية الشؤون الدينية تطلق مسابقة الخطيب الصغير وهران / *وداعا الغبن للمجتمع الوهراني * خرجة ميدانية لمعاينة مشاريع سكنية الترقويةLpN وهرانية