الحدثهام

الحدث / خروج الجنرال “حسان” من السجن قائد وحدة مكافحة الإرهاب في جهاز المخابرات الجزائرية

الجنرال حسان توبع على خلفية هجوم عين أميناس بإيعاز من النظام الدولي

أفرجت السلطات الجزائرية، أمس الجمعة، عن القائد السابق في جهاز المخابرات، الجنرال حسان، وذلك بعد انتهاء فترة سجنه بعدما أدانه القضاء العسكري بالسجن خمس سنوات بتهمة مخالفة أوامر عسكرية.

وأخلت السلطات سبيل الجنرال حسان ( عبد القادر آيت واعرابي)، الذي كان يترأس في السابق وحدة مكافحة الإرهاب في جهاز المخابرات، بعدما أنهى عقوبته كاملة في السجن العسكري، رفضت خلالها المحكمة العليا طلبات عدة لهيئة الدفاع بالإفراج عنه برغم تدهور وضعه الصحي.

وكان القضاء العسكري قد أمر في اوت 2015 بإيقاف الجنرال حسان، قضى إثره أشهرا في السجن قبل أن تدينه المحكمة العسكرية بالبليدة، بتهمة مخالفة أوامر قيادة الجيش، عندما كان المشرف على التدخل العسكري ضد الهجوم الإرهابي الذي استهدف المنشأة الغازية بتيقنتورين عين أمناس ، في جانفي 2013، عندما هاجمت مجموعة إرهابية المنشأة الغازية واحتجزت 700 رهينة، وانتهت العملية الأمنية بمقتل 38 رهينة، أغلبهم أجانب.

خلصت التحقيقات التي أجرتها السلطات والأجهزة الأمنية في الجزائر إلى مسؤولية الجنرال حسان عن التقصير الذي أتاح لمسلحين الوصول للمنشأة النفطية.

وتزامن اعتقال الجنرال حسان، منتصف عام 2015، مع تغييرات عميقة قام بها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على مستوى جهاز المخابرات.

ويتزامن الإفراج عن الجنرال حسان مع تقارير إعلامية كشفت أن السلطات الجزائرية بدأت في اتصالات ومفاوضات مع عدد من العسكريين الفارين في الخارج، بهدف إقناعهم بالعودة إلى البلاد لتسوية أوضاعهم مع القضاء بشكل يضمن لهم العدالة، تجنبا لنشر أسرار الجيش والدفاع والأمن الجزائري، أو تسليمها لأي طرف أجنبي.

وذكرت صحيفة ” الوطن”، المقربة من الدوائر الأمنية والعسكرية، نقلا عن مصادر خاصة، أن اتصالات تجرى مع عدد من القيادات العسكرية لإقناعها بالعودة، يأتي على رأسها وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، الذي كان قد فر من البلاد في شهر إبريل/ نيسان 2019 إلى إسبانيا، بعد تلقيه معلومات عن إمكانية اعتقاله.

انتهت المدة القانونية امس الجمعة بالسجن للجنرال حسان ، القائد السابق في جهاز المخابرات، الجنرال حسان، بعد 5 سنوات قضاها في السجن.

الدي رفض تقليص عقوبته والدي هدد زعيم العصابة السعيد بوتقليقة بعدم دخوله مقر رئاسة الجمهورية  في الوقت الذي تجري فيه السلطات الجزائرية اتصالات مع عدد من القيادات العسكرية لإقناعها بالعودة إلى أرض الوطن، على رأسها وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، حسب ما ذكرته تقارير إعلامية.

 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
ورقلة / المديرة الجهوية للقرض المصغر بورقلة بهجة عمامري تفتتح المعرض التضامني قسنطينة / إنطلاق قافلة تحسيسية لفائدة الفلاحين حول الأمراض الفطرية جيجل / العثور على جثة شيخ عالقة بشباك نافذة بجيجل قسنطينة / والي الولاية يعقد اجتماع حول تطور الوضعية الوبائية بالولاية الطارف/ انقلاب حافلة للنقل المدرسي بواد الزيتون كأس الرابطة/ - نتائج اليوم: (الدور التمهيدي): ام البواقي/ اطفال حي سكنات عدل ينتعشون بفضاءات الالعاب والتسالي خلال شهر رمضان الفضيل. قسنطينة / هلاك شخص و إصابة 21 آخرين في حادث سير بين حافلتين و شاحنة وسيارتين بالطريق الوطني رقم 3 ... قسنطينة / الزلابية و قلب اللوز تثبت حضورها كل رمضان رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الاسعار ستشهد انخفاض ابتداء من الاسبوع الثاني من رمضان ميلة / فرقة البحث والتحري توقف شخصين وتحجز سلاح ناري وذخيرة حية بمدينة شلغوم العيد المسيلة /مديرية التجارة تنظم تظاهرة تجارية للتسوق خلال شهر رمضان باتنة / سكان بلدية لمسان يحتجون بسبب أزمة العطش‎ كأس الرابطة الجزائرية: الدور التمهيدي: - الثلاثاء 20 أفريل: الوادي / ''الــوزوازة''عصيــر محلي بالوادي بعشرة أعشاب طبيعية يقارع كبرى شركات المشروبات
إغلاق