المحليهام

قسنطينة / طلاب شهادة البكالوريا …في مرافقة نفسية و تربوية بثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي

تفصلنا أيام معدودة قبل موعد امتحان شهادة البكالوريا للسنة 2019/2020 حيث دخل جل التلاميذ في سباق مع الزمن لمراجعة الدروس لاجتياز هذا الامتحان المصيري لضمان مكان في الجامعة ويختار الكثير من هؤلاء التلاميذ تحضير أنفسهم في أجواء مريحة بعيدة عن كل الضغوطات و التوترات التي من شانها أن تفسد على أفكارهم و تركيزهم حيث يبذل التلاميذ قصري جهدهم لتوفير الجو الملائم وهذا للتطلع للنتائج جيدة .

جريدة “الشرق اليوم” وقفت على هؤلاء التلاميذ بثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي حيث كانت المراجعة في ظروف استثنائية جراء فيروس كورونا كوفيد-19 وهذا ما جعل الإدارة توفر كل الظروف المناسبة و المنظم والمحكمة من أجل المحافظة على صحة التلاميذ و الأساتذة على حد سواء وهذا بتوفير كل مستلزمات الوقاية من أقنعة ومطهر اليدين مع تقديم الإرشادات حول التباعد الجسدي والتدابير الوقائية لمجابهة جائحة فيروس كورونا مع تقيد بها حسبما كشف عنه مدير المؤسسة “غانم لكحل علي”.

تلاميذ ثانوية بوهالي محمد السعيد بدورهم يكثفون ساعات المراجعة الفردية و الجماعية ويلجئون إلى مختلف الطرق التي تساعدهم على مراجعة الدروس و استيعابها بضغط أقل و فعالية كبيرة وهذا سعيا منهم للفوز في إمتحان البكالوريا التي تعد المنعرج الأخير في مرحلة التعليم الثانوي .

جريدة “الشرق اليوم” تقربت إلى الطالب “خليل سايب “ ذو 18 سنة والذي يدرس في شعبة العلوم التجريبية حيث يرى أن أفضل الطرق لفهم البرنامج الدراسي السنوي هو فتح باب المناقشة في النقاط الغامضة التي لم يتم استيعابها مؤكد أن ظروف المراجعة في القسم مواتية برغم من إشاعات و أكاذيب عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو أقاويل مما يزيد في ضغط النفسي مؤكدة أنه أتم المراجعة و التحضير لاجتياز شهادة البكالوريا سعيا منه للضمان الحصول على نتائج جيدة .

من جهتها أوضحت الطالبة “أسماء خمار” ذات 18 سنة و التي تدرس في شعبة اللغات الأجنبية في السنة الثالثة ثانوي بثانوية بوهالي محمد السعيد أن أمر الباك ليس بهين و على الطالب أن يحضر نفسه جيدا لاجتياز مثل هذا الامتحان الذي يعد مرحلة مهمة في حياته وهذا بمراجعة تامة للدروس ويكون في مجموعة تشجع و تبادله المعارف وخاصة كما تقول مع أستاذ المادة عبد الحق حريزي الذي يقوم على ذلك لتضيف أنه على الطالب أن يوفق ما بين الناحية الفكرية و النفسية كما أن للطالبة موعد آخر مهم وهو مشاركتها في مؤتمر الدولي للشعر الذي سيقام بدائرة دوسن ولاية بسكرة .

وأوضحت الطالبة “ليزدي نسمة” ذات 18 سنة من شعبة العلوم التجربية بذات الثانوية أن ظروف جيدة بالمؤسسة وتحضيرا مشجعا من الإدارة للبكالوريا مشيرة إلى أن بعض المواد تتطلب مراجعة الفردية و أخرى جماعية للفتح النقاش مؤكدة على التحضير النفسي قبل إجراء امتحان نظرا لأهمية هذه الطريقة في توفير الراحة اللازمة نفسيا و تجنب القلق و التوتر التي عادة ما تجعل الطالبة في حالة هيجان .

للعلم أن ثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي هي أكبر ثانوية بها فتحت أبوابها في سبتمبر 2001 وتضم في مجملها 1200 تلميذ و تلميذة ويؤطرهم 70 عنصرا من الأساتذة و تضم في مجملها 31 حجرة وسيترشح للشهادة البكالوريا  565 طالب و طالبة .

وفي الأخير أكد الجميع أن من جد وجد و من زرع حصد و يبقي أن مقبلين على شهادة البكالوريا ينتظرون دعائكم الصالح  .

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
قالمة / فرقة البحث والتدخل تطيح بمروجي الادوية الصيدلانية ذات الاساس المخدر كأس الإتحاد الإنجليزي/ ليستر يضرب موعدا مع تشيلسي  في النهائي باتنة / سحب 83 استمارة ترشح للانتخابات التشريعية 12 جوان بباتنة‎ تبسة/ الامن الحضري الخامس يوقع بسارق عيادة طبية ويستجع مسروقاتها ام البواقي/ الأمن الحضري الرابع بام البواقي، يوقف ثلاثة اشخاص في قضية سرقة، ويسترجع مسروقات. المدية / تفريغ جزئي لمياه سد بني سليمان بالمدية جيجل / توقيف افراد عصابة استولوا على 27 مليون سنتيم من مواطن بجيجل الوادي / عراقيل بالجملة تواجه البطالين في قطاع التشغيل بولاية الوادي جيجل/ تنصيب رئيس جديد لأمن جيجل قسنطينة / أعوان الحماية المدنية في وقفة إحتجاجية سكيكدة/ وفاة شخص و اصابة اثنين اخرين في حادث تصادم سيارة بشاحنة دو وزن ثقيل بعزابة الوادي / "الزوالية" بالوادي يفضلوون الماعز والجمال على الخروف لرخس ثمنه بلحيمر : سنعمل على جعل اقتراع 12 جوان "موعدا بارزا" في بناء الجزائر الجديدة بسكرة / انهيار صخري عطل حركة المرور و تسجيل خسائر مادية باتنة / عمال مراكز البريد يستأنفون عملهم بولاية باتنة‎
إغلاق