ثقافة

وجوه ثقافية من الشرق أسماء رمرام ” بكاء القرنفل ” هويتي

 

                 – الشرق اليوم تقدم وجه ابداعي مميز تكتب بصمت وتحاول ان تظل وفية وملتصقة بأشيائها الصغيرة المثيرة التي تثير في نصوصها القصصية والشعرية وهي توظفها بتفاصيلها المتناولة بصورة إبداعية تخطف القارىء وتتركه يتتبع سردها الى اخره.

   أسماء رمرام مبدعة في اجناس أدبية الشعر القصة والرواية مبدعتنا تنشط في المواقع والجرائد الالكترونية اتصلت بها الشرق اليوم للتعريف بقرائها ومتابعيها .

      شاعرة وكاتبة جزائرية مواليد الثامن والعشرين أكتوبر سنة 1987 في قسنطينة. خريجة كلية الهندسة، قسم الهندسة الصيدلانية سنة 2010 من جامعة قسنطينة.

صدر كتاب شعري تحت عنوان / أبواب كثيرة، غابة كثيرة ستة 2018م  

  مجموعة قصصية تحت عنوان / بكاء القرنفل ستة 2019م  

 وعن سؤال حول الوقع الثقافي في الجزائر ومشاريعها الأدبية تقول الكاتبة

   “مواقع التواصل الاجتماعي والنت عموما ساهمت في التعريف بأقلام واعدة، ولكن بعض المشاكل تبقى عائقا أمام المبدع، كالترويج مثلا من طرف دور النشر، وكذلك التوزيع. ثمة أيضا ملاحظة، وهي نوعية الأعمال التي تطبع، فما كل ما ينشر يستحق. ثمة أقلام كبيرة وصلت إلى البوكر نفتخر بها. وأتمنى أن تكون هناك مسابقات جزائرية كبيرة لتشجيع الشباب. الجائزة الأدبية لا تزيد من قيمة العمل الأدبي ولا تنقص منها ولكنها سبيل إلى التعريف به على نطاق واسع ” 

 

  المبدعة وعن سؤال الجريدة فيما يخص مشاريعها الأدبية المستقبلية تقول،

   “أعمل على إنجاز ديوان شعر عمودي وتفعيلة وآخر يضم قصائد نثرية وهايكو. كما أني بصدد كتابة رواية ستستغرق مني وقتا طويلا لإتمامها ”

 القاصة وعن مواضيع قصصها الموسوم   – ببكاء القرنفل –   تقول ، ”

القصص اجتماعية مستوحاة من الواقع، بتفاصيله المرة، وأحلامه الجميلة. مواضيع متنوعة، كالتحرش الجنسي بالأطفال، وما يدور في الصيدليات إذا ما تعلق الأمر بدواء “ليريكا”، الذي تزور من أجله الوصفات الطبية ويتعاطاه الشباب كحبوب مهلوسة، اختطاف الأطفال، الفقر، الشعوذة، وأحلام الشباب الموؤدة. القصة الرئيسية المعنونة ببكاء القرنفل، تتحدث عن أم تفقد ولدها بعد التحاقه بتنظيم داعش .. ”  

    نص شعري للمبدعة *

  

ليزانسيث

جارحٌ هذا المقعدْ

الذي جلست فيه أتفرج على الحياة

مكبلة اليدين

لم أكن أدري أن المسرحَ سريعُ النسيان

وأن الطريق إلى الخشبة العالية

متلهف للعضّ

والقصّ والبصقِ والسخرية

وأن المساء إذا لم يحبل كل يوم

بصفعة جديدة

لا يعود في وسعه الانتشاء.

 

يا للحظ..

جارحٌ هو المشهد

مُتبّل بسخاء

تعددت الأسماء والقلب واحد:

حارٌّ كفلفلٍ أحمر،

كـَ”كاري” لاذع النُكهة

لإحراق فمِ امرأة

تريد الغناءْ..

 

آه أيتها الطريق

كم كان عمر الليزانسيث

يوم ولد الشِعر؟

 

جلستُ على سريرٍ متهالكْ

أفتش في تاريخ أنوثتي

عن أول رصاصة خرجت

من رحمي المفجوعة

ما كنت أحسب أنني سأنجب رصاصا

يقتلني

حين يتعلم القفز

             أسماء رمرام

 

 

 

                                                   متابعة / رضا ديداني

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
قالمة / فرقة البحث والتدخل تطيح بمروجي الادوية الصيدلانية ذات الاساس المخدر كأس الإتحاد الإنجليزي/ ليستر يضرب موعدا مع تشيلسي  في النهائي باتنة / سحب 83 استمارة ترشح للانتخابات التشريعية 12 جوان بباتنة‎ تبسة/ الامن الحضري الخامس يوقع بسارق عيادة طبية ويستجع مسروقاتها ام البواقي/ الأمن الحضري الرابع بام البواقي، يوقف ثلاثة اشخاص في قضية سرقة، ويسترجع مسروقات. المدية / تفريغ جزئي لمياه سد بني سليمان بالمدية جيجل / توقيف افراد عصابة استولوا على 27 مليون سنتيم من مواطن بجيجل الوادي / عراقيل بالجملة تواجه البطالين في قطاع التشغيل بولاية الوادي جيجل/ تنصيب رئيس جديد لأمن جيجل قسنطينة / أعوان الحماية المدنية في وقفة إحتجاجية سكيكدة/ وفاة شخص و اصابة اثنين اخرين في حادث تصادم سيارة بشاحنة دو وزن ثقيل بعزابة الوادي / "الزوالية" بالوادي يفضلوون الماعز والجمال على الخروف لرخس ثمنه بلحيمر : سنعمل على جعل اقتراع 12 جوان "موعدا بارزا" في بناء الجزائر الجديدة بسكرة / انهيار صخري عطل حركة المرور و تسجيل خسائر مادية باتنة / عمال مراكز البريد يستأنفون عملهم بولاية باتنة‎
إغلاق