Nulled24
رأي حر

هاجس التنمر و التمييز العنصري إلى متى..

تنبع التفرقة العنصرية من العقل البشري و ليس من لون البشرة ، حيث عادت ظاهرة التنمر ضد السود لتطفوا على السطح مجددا و على الصعيد العالمي تتمثل في معاناتهم من خلال العديد من الحوادث التي حصلت بل و  لازالت تحصل، و تشير التقارير إلى أن الأحداث العنصرية التي زادت بشكل باهت في معظم دول العالم ، خاصة في المدارس و الجامعات و على مواقع التواصل الإجتماعي، وفقا لأقوال منظمة  حقوق الإنسان ، مما أدى إلى  تأزم حلة السود و شعورهم بخيبات الآمال بسبب هذا التنمر المعلن ضدهم، رغم أنهم أناس مسالمون ذنهبم الوحيد خلقوا بلون بشرة داكن ، فالعنصريون اليوم يعتقدون أن الميزات الفطرية الموروثة تحدد سلوك الإنسان مما يجعلهم يؤمنون أن أصحاب البشرة السوداء كلهم ذوي سلوكات غير أخلاقية و مجرمون، حيث يستغلونهم لتجارة “الرقيق” التي تمارسها بعض الدول على الأفارقة ليصبحوا بعد ذلك عبيدا بلا سبب إلا للإختلاف في اللون، و تنموا هذه الظاهرة   في ميادين التميز ، الجهل و التفرقة  و تنبع من مفاهيم مغلوطة لا أساس لها من الصحة و لا تربطها بالإنسانية صلة ، لأن الإسلام يحارب العنصرية حيث قالَ رسولُ اللهِ “صـلى اللهُ عليهِ و سلـم ” : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى ) أي أن الناس سواسية لا يفرقهم لون و لا دين و لا تمايز بينهم إلا بالتقوى، فالتصرفات العنصرية تولد الحقد و الكراهية بين الشخص العنصري و الشخص الذي تمارس عليه السلوكات العنصرية لتجعل منه إنسانا وحيدا و منبوذا يعيش في عزلة دائمة سببها الأول التنمر الذي أعتبره سلوك غير أخلاقي من طرف أناس مرضى بإحباط ذوي البشرة السوداء، و للحكومات دور فعال في التغلب على العنصرية من خلال تطبيق مبدأ المساواة بين أفراد المجتمع، و فرض أقصى العقوبات على من يثير الفتن و التنمر على خلق الخالق ، 

في ظل تجسد المعايير الدولية لحقوق الإنسان إجماعا دوليا شاملا لمحاربة العنصرية في العالم ، لذالك فإن ميثاق محو كل أشكال التمييز العنصري و الموقع من طرف 173 هو الآداة العالمية  الوحيدة التي يمكنها مناقشة هذا المؤتمر و تعمل على تطبيق مبادئ هذا الميثاق و المحاولة في القضاء على التنمر و العنصرية بشتى أنواعها  ، حيث أكد الخبراء أن هذا القرار الدولي المتفق عليه هو فرصة للتفكير حول الإلتزامات السابقة، و التطلع إلى مستقبل أفضل بمواصلة النضال من أجل المساواة و الكرامة لأصحاب البشرة السوداء في جميع أنحاء العالم ، ليبقى السؤال يطرح نفسه إلى متى تستمر مهزلة العنصرية و التفرقة العرقية و التعصبات المرتبطة بها ضد أصحاب لون البشرة الداكنة في حين أن همهم  الوحيد هو الحياة الكريمة في  مجتمعات أمية لا تقبل الإختلاف ؟!

سيرين.حسيدي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
حوارات الشرق اليوم / مع الشاعر الجزائري رضا ديداني / في حوار حول الهايكو وتجربته الشعرية باتنة / جمعية أصدقاء المريض تتمكن من اقتناء صهريج اكسجين لفائدة مرضى كوفيد 19 بالمؤسسة الاستشفائية ع... تبسة / مراسيم إطلاق شبّاك الصّيرفة الإسلاميّة " البدر تبسة" ام البواقي/ حادث مرور مروع بطريق الوزن الثقيل ببلدية عين فكرون يسفر عن جرح 12شخصا . غزة/ معاناة اهل غزة مع معبر رفح منفذهم الوحيد للعالم الخارجي‎‎ الألعاب الأولمبية طوكيو 2020/ إيقاف الجزائري نورين ومدربه لإنسحابه من مواجهة مصارع صهيوني/ الألعاب الأولمبية طوكيو 2020/ حصيلة الجزائريين في اليوم الثاني: قسنطينة / عناصر الأمن الحضري الأول بدائرة عين أعبيد توقف مسبوق قضائيا عن سرقة المواشي و حمل سلاح أبي... باتنة / سكان حي 5 جويلية يشتكون من عدم توفر الإنارة العمومية بمروانة‎‎ قسنطينة / ألسنة النيران تلتهم 2 هكتارا من المحاصيل الزراعية و 40 شجرة صنوبر بسكرة / الامن الاحضري السابع لولاية بسكرة يفكك جمعية اشرار تمتهن للسرقة ام البواقي/ عمال حديقة الصنوبر بام البواقي في وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم. وزير الإتصال يعزي في وفاة الإعلامي " كريم بوسالم" الشرق اليوم تعزي في وفاة الزميل كريم بوسالم ألالعاب الأولمبية طوكيو 2020/ حصيلة مخيبة للجزائريين في اليوم الأول وبن شبلة يحفظ ماء الوجه/

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757