الحدث

الناتو يحقق في واقعة بين سفينتين فرنسية وتركية

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، الخميس، إن الحلف سيجري تحقيقاً بشأن مزاعم فرنسية بأن البحرية التركية لم ترد على اتصال من بلد عضو يطلب تفتيش سفينة بالبحر المتوسط، في وقت سابق من الشهر الجاري وذلك في حادث تشتبه باريس في أنه شهد تهريب أسلحة تركية إلى ليبيا.

وتحدثت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية فلورنس بارلي عن الواقعة خلال اجتماع لوزراء دفاع الحلف، في وقت تبادل فيه البلدان الهجمات بشأن الأزمة في ليبيا، حيث يتهم كل طرف بدعم طرف آخر معارض في الحرب.

واتهمت باريس الحكومة التركية مراراً بانتهاك حظر تفرضه الأمم المتحدة على نقل السلاح إلى ليبيا. ورفضت تركيا الاتهامات الفرنسية ونفت حدوث الواقعة على النحو الذي وصفته فرنسا.

وقالت الوزيرة الفرنسية، إن سفناً حربية تركية سلطت أضواء راداراتها ثلاث مرات على السفينة الحربية الفرنسية كوربيه بشرق البحر المتوسط يوم العاشر من جوان.

وقالت إن كوربيه كانت في مهمة للحلف للتحقق مما إذا كانت السفينة التركية جيركين تهرب أسلحة إلى ليبيا بعدما أغلقت جهازها اللاسلكي وامتنعت عن تقديم رقمها التعريفي ولم تكشف عن وجهتها.

وأضافت أن الجنود الأتراك ارتدوا أيضاً سترات واقية ووقفوا خلف أسلحتهم الخفيفة خلال الواقعة.

وأبلغت الوزيرة النواب الفرنسيين عقب الاجتماع الوزاري: “لا يمكن التهاون مع هذا السلوك. ينبغي التعامل مع هذه الواقعة الخطيرة على نحو خاص، وحلفاؤنا يشاركوننا المخاوف لأن ثمانية حلفاء أوروبيين قدموا لي دعمهم اليوم في الحلف”.

في المقابل، قال مسؤول كبير بوزارة الدفاع التركية لوكالة رويترز للأنباء، الخميس، إن زعم فرنسا الذي “ليس له أساس” غير مدعوم بأي أدلة ملموسة، مشيراً إلى أن السفينة الفرنسية كانت تقوم بمناورات سريعة ومتهورة في انتهاك لمبادئ الحلف وقواعد السلامة البحرية.

وأضاف أن تركيا أبلغت مسؤولي حلف الأطلسي بالواقعة.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء الدفاع: “تطرق عدد من الحلفاء إلى الحادث الذي وقع (بالبحر) المتوسط خلال الاجتماع. رسالتي هي أننا تأكدنا أن السلطات العسكرية بالحلف تحقق في الواقعة لاستيضاح ما حدث بشكل كامل”.

يشار إلى أن تركيا كانت قد وجهت اتهاماً غاضباً لفرنسا، الثلاثاء، بتصعيد الأزمة في ليبيا وانتهاك قرارات الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي من خلال تأييد قوات خليفة حفتر (الجيش الوطني الليبي) ضد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.

كما وُجهت لباريس اتهامات بدعم حفتر سياسياً بعد أن زودته من قبل بمساعدات عسكرية لمحاربة “الإسلاميين المتشددين” شرقي ليبيا. وتنفي فرنسا دعم حفتر ولكنها لم تصل إلى حد انتقاد حلفاء حفتر في الوقت الذي توجه فيه انتقادات لتركيا بشكل متكرر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
عنابة / اتحاد عنابة/ تواصل الإستقدامات بقوة وبداية التحضير مطلع  أكتوبر.. خنشلة / إتحاد خنشلة :بوكرومة يعود لرئاسة الفريق بعد وعود السلطات المحلية عبد اللاوي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا  الحسنة/ المدية / توزيع 3 حافلات نقل مدرسي على مختلف البلديات تحسبا للدخول المدرسي القادم قسنطينة / حملة تحسيسية للوقاية من حوادث المرور لفائدة سائقي الدرجات النارية عين تيموشنت /رئيس الدائرة يتعهد لطالبي السكن الإجتماعي بالإفراج عن قائمة المستفيدين بعد دراسة الملفا... باتنة / تواصل حملة جني التفاح للموسم الجاري وتوقعات بوفرة الإنتاج هذه السنة‎‎ عين تيموشنت/حملة إعلامية واسعة لفائدة أرباب العمل والمستخدمين المدينين يطلقها "كناس" عين تيموشنت . الوادي / مواطنو الشريط الحدودي بالوادي يطالبون يتزويد المراكز الصحية بأطباء اختصاصين قسنطينة / غياب الإنارة العمومية بالطريق الرئيسي الرابط مابين المدينة الجديدة علي منجلي وبلدية الخروب عين تيموشنت/إصابة 10 أشخاص في حادثي مرور متفرقين لحافلة نقل العمال و سيارة سياحية الطارف / انعدام الكهرباء يؤرق سكان المجمع السكاني 93 مسكن ببلدية عين الكرمة ام البواقي/ وفاة شخص ثلاثيني اثر سقوطه من الطابق الرابع ببلدية الضلعة. قسنطينة / بمناسبة شهر ربيع الأنوار / مديرية الشؤون الدينية تطلق مسابقة الخطيب الصغير وهران / *وداعا الغبن للمجتمع الوهراني * خرجة ميدانية لمعاينة مشاريع سكنية الترقويةLpN وهرانية