الحدثالمحليهام

جيجل / الشرق اليوم تنقل التفاصيل الكاملة لزيارة وزير السياحة للولاية و بالصور

قام وزير السياحة والصناعة التقليدية و العمل العائلي السيد محمد حميدو نهار أمس الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 رفقــــا السيــد عبد القادر كلكال والي الولاية ونائب رئيس المجلس الشعبي الولائي ،بحضور رئيس الدائرة زيامة المنصورية وجيجل و رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية زيامة منصورية وبلدية جيجل ، نواب ولاية جيجل في المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة برفقة السلطات المدنية والأمنية والعسكرية ، والمنتخبين والأسرة الإعلامية و الوفد المرافق له بزيارة عمل وتفقد لولاية جيجل ، أول محطة زيارته التفقدية  استهلها

السيد محمد حميدو وزير السياحة و الصناعة التقليدية خلال زيارة العمل و التفقد لولاية جيجل برفقة السيد والي الولاية من أعالي بلدية زيامة المنصورية،بقرية الشريعة بزيارة دار المنتجات الدرج المحلية التقليدية التابعة للحظيرة الوطنية لتازة  والتي لها خصوصية متميزة لها شراكة بين الحظيرة وبلدية زيامة المنصورية ، من خلالها تم عرض حال على السيد الوزير  حول الحظيرة قدم من طرف السيدة المديرة،  المصنفة محمية للمحيط الحيوي والمتربعة على مساحة تفوق 3000 هكتار والمصنفة كمحمية هامة كما أوصى السيد الوزير بفتح و تسهيل بتشجيع الاستثمار السياحي الايكولوجي والاطلاع على بعض المنتجات التي تقوم بصناعتها بعض الجمعيات الحرفية .

 

قصد الاستغلال الأفضل للثروة الطبيعية على مستوى الحظيرة و التشهير بها فضلا عن توفير مناصب الشغل تعود بالفائدة على مواطني والساكنة لهذه المنطقة.

من خلال ها ته المحطة بعد تلقيه الشروح الوافية حول نشاط الحظيرة الوطنية لتازة

وزير السياحة ” محمد حميدو بدار المنتجات الدرج المحلية التقليدية  أشرف برفقة السيد والي الولاية على إمضاء اتفاقية بين الحظيرة الوطنية لتازة ووكالة “سيتال كابيل” للسياحة والسفر ببلدية جيجل قصد بعث نشاطات التنمية و السياحة الجبلية البيئية الهادفة إلى ترويج و تسويق الحظيرة كمسار سياحي بالولاية وقبل مغادرته قرية الشريعة بأعالي بلدية الزيامة المنصورية  التقى السيد الوزير  مع مواطنين وساكنة القرية و استمع لبعض انشغالاتهم.

 

في ثاني محطاته قام السيد الوزير رفقة السيد الوالي و الوفد المرافق له بزيارة غابة النزهة و الاستجمام بمنطقة كيسير التي تتربع على مساحة 40 هكتارا ، هذا المنتزه ألغابي الذي يتم إنجازه بمواد تتماشى مع الطبيعة الغابية سيوفر خدمات ترفيهية و أنشطة سياحية للسياح مستقبلا وينتظر استغلاله جزئيا خلال شهر مارس من العام المقبل.

حيث تدخلت  السيدة بدرة فرخي  النائب بالمجلس الشعبي الوطني على ضرورة دعم السياحة الجبلية بما يتكيف وخصوصية الولاية وخلق فضاءات سياحية عصرية من أجل الاتجاه نحو السياحة المستدامة  كما طالبت السيدة إيمان عراضة من السيد الوزير تسهيل بأن المراسيم التنفيذية من أجل الاستثمار في ضفاف السدود  موجودة وما على الوزارات المعنية تفعيلها

المحطة الثالثة من الزيارة  التفقدية قام السيد  وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي بتفقد الكبير ببلدية جيجل و الوقوف على واقع هذا المعلم السياحي وما تميز به خلال المراحل التاريخية لمدينة جيجل ، الذي شيد سنة 1867، حيث وقف على واقع هذا الهيكل التاريخي  العتيق الذي شُيِّد قبل قرابة 200عام ويمتاز بإطلالة رائعة على الشريط الساحلي لولاية جيجل   

كما استمع السيد “عبيد فوزي”، المشرف على المنار، الذي قدم للحضور لمحة عن تاريخ المنار الذي يتميز بإطلالة رائعة على جزء من الشريط الساحلي للولاية.

و قد أوصى السيد الوزير بضرورة استغلال الفضاء المحيط بالمنار و ذلك من خلال تقديم المزيد من الخدمات والأنشطة السياحية لفائدة الزوار وجعله مقصدا سياحيا ونقطة هامة للمسار السياحي للولاية يكتسبه من أهمية تاريخية وثقافية و طبيعية

وبعدها تنقل السيد الوزير والوفد المرافق له إلى  مقر غرفة الصناعة التقليدية ببلدية جيجل استمع إلى عرض حال شامل حول واقع و تطلعات قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية جيجل قدمه كل من السيد مدير السياحة والصناعة التقليدية و العمل العائلي ورئيس غرفة الصناعة التقليدية 

بعد هذا العرض أعطى السيد الوزير تعليمات صارمة حول ضرورة تسوية ملفات الاستثمار السياحي على مستوى الوزارة وعلى المستوى المحلي خلال أجل  15 أكتوبر من السنة الجارية كحد أقصى يمنح 15 أكتوبر كأقصى أجل لتحضير تقارير بغية تسوية قضية التوسع السياحي ومباشرة تطهير العقار قصد تسهيل وتوضيح قيمة الاستثمار، داعيا إلى مرافقة و دعم الجمعيات و الحرفيين خاصة التي تنشط بمناطق الظل ، مشيرا إلى الاتفاقيتين التي تم إبرامها في هذا الإطار مع وزارتي التضامن و الأسرة وقضايا المرأة و الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات الناشئة تمويل الحرفيين .

المحطة ما قبل الأخير  من الزيارة التفقدية للسيد الوزير برفقة السيد والي الولاية كانت على مستوى دار الصناعة التقليدية بالكلم الثالث بالمدخل الشرقي ببلدية جيجل، حيث أطلع  على أهم المنتجات التقليدية التي تتميز بها جيجل ، و تحدث مع الحرفيين واستمع لبعض انشغالاتهم منها تقديم شروح وتوضيحات وافية حول مؤسسات الناشئة ومنتجات العضوية الصحية الطبيعية وشكرهم على مجهوداتهم وقفتهم الكبيرة التي ساهمت في دعم جهود الدولة في التصدي لوباء كوفيد 19 كما عاين  ورشة لإنتاج الكمامات في إطار الاتفاقية المبرمة بين قطاع السياحة بالولاية و اتصالات الجزائر حسب ما صرح به مدير غرفة الصناعات التقليدية

 

كما تدخلت السيدة فرخي بدرة النائب بالمجلس الشعبي الوطني  تدخلت  مع السيد الوزير بدار الحرفيين لأجل عدم تقييد الحرفيين بتوقيت إداري وجعل الدار في خدمتهم دون تقييد بالوقت و مساعدة الحرفيين بالإمكانيات لأجل ترويج ناجح لمنتجاتهم وتوسيع المشاركة بالدعم والتحسيس وتوفير محلات تتكيف وفضاء الترويج وتناسبه.

 وهنا تدخل الوزير آمر مدير الغرفة بتركها تحت خدمة ونشاط الحرفيين الوقت الذي يناسبهم معاناة الحرفين المؤجرين للمحلات  بدار الصناعات التقليدية   بولاية جيجل والمتمثلة في غلق الدار على الساعة منصف النهار و الرابعة بعد الزوال مما يصعب عليهم ممارسة نشاطهم وتسويق منتجاتهم  وتسديد حقوق الإيجار معاناتهم طالت طيلة ثلاث سنوات حيث آمر السيد وزير السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي  بحضور السيد والي الولاية مدير الغرفة للصناعات التقليدية بفتح الدار وجعل الحرفيين يمارسون نشاطهم في راحة دون تحديد الوقت  بعيدا عن التقييد والبيروقراطية الإدارية وبان الدار هو فضاء تجاري للحرفي من اجل تسويق منتجاته

كما طالب بعض الحرفيين بإعادة النظر في مدونة الحرفي وتمكينه من الجمع بين الأنشطة المتقاربة من خلال البطاقة المهنية للحرفي  

 

آخر محطة زارها  السيد الوزير كانت بمعاينة مشروع إنجاز القرية السياحية “جيني تور  ” على مستوى بلدية الأمير عبد القادر بقرية تاسوست  بـ 670 سرير ، المشروع 

عبارة عن 114 شقة سياحية مطلة على البحر

حيث يتوقع استلام 240 سريرا التي وصلت نسبة الأشغال بها 98 % خلال شهر نوفمبر من السنة الجارية .

السيد الوزير وفي كلمته أكد ” أن هذه الزيارة تندرج في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسياحة التي جاءت هذه السنة تحت شعار ‘ السياحة و التنمية الريفية ‘ من أجل سياحة مستدامة و بيئية، كما سيتم تشكيل لجنة من الوزارة و التي كانت بناء على اقتراح السيد الوالي لتشخيص كل المشاكل و الحالات التي تعترض السياحة و الاستثمار السياحي بالولاية للنظر فيها وتدارك الأخطاء المرتكبة سابقا ، قصد تقديم مستقبلا عقار سياحي خاليا من العوائق”

 

 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
قسنطينة / العرض الشرفي لمسرحية "كادافر" الطارف / الشرق اليوم تنقل معاناة سكان قرية نجوى بخوش ببلدية البسباس ام البواقي/ استقدام ساسان عبد النور مدرب حراس جديد لفريق اتحاد الشاوية بام البواقي لكرة القدم . باتنة / عمال بالمؤسسة العمومية الاستشفائية ينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بتسوية المخلفات المالية ومن... بسكرة / شجار بين فلاحين و مستثمر حول عقار فلاحي و تدخل الدرك الوطني لفض الشجار ام البواقي/ الامين العام السيد/ العيد ربيقة يصل اليوم الى ام البواقي للاشراف على الاحتفالات الرسمية ... الطارف / المقصيون من السكن الاجتماعي ببلدية بحيرة الطيور يغلقون الطريق الوطني رقم 44 ام البواقي/ مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بام البواقي يشرف على انطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد ... باتنة / افتتاح الأيام الإعلامية حول مركز التدريب لسلاح المدرعات بباتنة‎ باتنة / ولاية باتنة تستلم حصـة مقدرة ب 5824 جرعة من اللقاح الصيني سينوفارم ضد فيروس كورونا‎ ميلة / اعتراض السكان يؤخر مشروع ربط منطقتي الهوارى و قيقبة بشبكة الغاز الطبيعي قسنطينة / إدارة مولودية قسنطينة من الرابطة الثانية لكرة القدم تبحث عن مدرب جديد الطارف / الشرق اليوم تنقل معاناة عائلات البرارك بقرية عين علام بالذرعان سكيكدة / وزير الموارد المائية يحل بسكيكدة في زيارة عمل ميلة / عملية البحث متواصلة على الغريق بسد بني هارون منذ السبت الماضي
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755