المحليهام

قسنطينة / طلاب شهادة البكالوريا …في مرافقة نفسية و تربوية بثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي

تفصلنا أيام معدودة قبل موعد امتحان شهادة البكالوريا للسنة 2019/2020 حيث دخل جل التلاميذ في سباق مع الزمن لمراجعة الدروس لاجتياز هذا الامتحان المصيري لضمان مكان في الجامعة ويختار الكثير من هؤلاء التلاميذ تحضير أنفسهم في أجواء مريحة بعيدة عن كل الضغوطات و التوترات التي من شانها أن تفسد على أفكارهم و تركيزهم حيث يبذل التلاميذ قصري جهدهم لتوفير الجو الملائم وهذا للتطلع للنتائج جيدة .

جريدة “الشرق اليوم” وقفت على هؤلاء التلاميذ بثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي حيث كانت المراجعة في ظروف استثنائية جراء فيروس كورونا كوفيد-19 وهذا ما جعل الإدارة توفر كل الظروف المناسبة و المنظم والمحكمة من أجل المحافظة على صحة التلاميذ و الأساتذة على حد سواء وهذا بتوفير كل مستلزمات الوقاية من أقنعة ومطهر اليدين مع تقديم الإرشادات حول التباعد الجسدي والتدابير الوقائية لمجابهة جائحة فيروس كورونا مع تقيد بها حسبما كشف عنه مدير المؤسسة “غانم لكحل علي”.

تلاميذ ثانوية بوهالي محمد السعيد بدورهم يكثفون ساعات المراجعة الفردية و الجماعية ويلجئون إلى مختلف الطرق التي تساعدهم على مراجعة الدروس و استيعابها بضغط أقل و فعالية كبيرة وهذا سعيا منهم للفوز في إمتحان البكالوريا التي تعد المنعرج الأخير في مرحلة التعليم الثانوي .

جريدة “الشرق اليوم” تقربت إلى الطالب “خليل سايب “ ذو 18 سنة والذي يدرس في شعبة العلوم التجريبية حيث يرى أن أفضل الطرق لفهم البرنامج الدراسي السنوي هو فتح باب المناقشة في النقاط الغامضة التي لم يتم استيعابها مؤكد أن ظروف المراجعة في القسم مواتية برغم من إشاعات و أكاذيب عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو أقاويل مما يزيد في ضغط النفسي مؤكدة أنه أتم المراجعة و التحضير لاجتياز شهادة البكالوريا سعيا منه للضمان الحصول على نتائج جيدة .

من جهتها أوضحت الطالبة “أسماء خمار” ذات 18 سنة و التي تدرس في شعبة اللغات الأجنبية في السنة الثالثة ثانوي بثانوية بوهالي محمد السعيد أن أمر الباك ليس بهين و على الطالب أن يحضر نفسه جيدا لاجتياز مثل هذا الامتحان الذي يعد مرحلة مهمة في حياته وهذا بمراجعة تامة للدروس ويكون في مجموعة تشجع و تبادله المعارف وخاصة كما تقول مع أستاذ المادة عبد الحق حريزي الذي يقوم على ذلك لتضيف أنه على الطالب أن يوفق ما بين الناحية الفكرية و النفسية كما أن للطالبة موعد آخر مهم وهو مشاركتها في مؤتمر الدولي للشعر الذي سيقام بدائرة دوسن ولاية بسكرة .

وأوضحت الطالبة “ليزدي نسمة” ذات 18 سنة من شعبة العلوم التجربية بذات الثانوية أن ظروف جيدة بالمؤسسة وتحضيرا مشجعا من الإدارة للبكالوريا مشيرة إلى أن بعض المواد تتطلب مراجعة الفردية و أخرى جماعية للفتح النقاش مؤكدة على التحضير النفسي قبل إجراء امتحان نظرا لأهمية هذه الطريقة في توفير الراحة اللازمة نفسيا و تجنب القلق و التوتر التي عادة ما تجعل الطالبة في حالة هيجان .

للعلم أن ثانوية بوهالي محمد السعيد بالمدينة الجديدة علي منجلي هي أكبر ثانوية بها فتحت أبوابها في سبتمبر 2001 وتضم في مجملها 1200 تلميذ و تلميذة ويؤطرهم 70 عنصرا من الأساتذة و تضم في مجملها 31 حجرة وسيترشح للشهادة البكالوريا  565 طالب و طالبة .

وفي الأخير أكد الجميع أن من جد وجد و من زرع حصد و يبقي أن مقبلين على شهادة البكالوريا ينتظرون دعائكم الصالح  .

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
سطيف/ توقيف شخصين وحجز 20الف وحدة من السجائر الاجنبية الدوري الأنكليزي الممتاز/ اليونايتد يوقف زحف السيتي الدوري الإسباني/ لا غالب ولا مغلوب في ديربي مدريد خنشلة / كريكو تؤكد على ضرورة فتح أفاق جديدة لتسويق منتجات المرأة الماكثة في المنزل قسنطينة / نشوب حريق بالطابق الرابع للعمارة بالوحدة الجوارية 13 بعلي منجلي الشرق اليوم تهنئ نساءها الصحفيات نصوص إبداعية ( وألعن اشتياقي) قصيدة للشاعر الجزائري بيال مراد بسكرة / مشاركة 26 ولاية في احتفالات عيد المراة ببسكرة سكيكدة / شاب في 20 من عمره يضع حدا لحياته بلدية السبت. بيان رئاسة الجمهورية حول نتائج مجلس الوزراء وزير الإتصال يهنئ المرأة الجزائرية في عيدها العالمي قسنطينة / سكان منطقة بلحرش بعين الباي ينتظرون إلتفاتة مسؤوليين بسكرة / اوالي يشرف على الايام التكوينية لموظفي الجماعات المحلية ورقلة / بطالون يهددون بالانتحار بمقر البث الاذاعي عنابة / عودة أزمة السيولة لمراكز البريد و استياء المواطنين بعنابة
إغلاق

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/elcharke/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755